بابا حُـبِّـي

بابا حُـبِّـي


هذه القصيدة تظهر بعض مشاعر الأبناء تجاه آبائهم ، فالقصائد أكثرها تظهر مشاعر الأبناء تجاه الأمهات ، ولعل خدمة الأب لأبنائه لا تقل أهمية عن خدمة الأم لهن:
بابا حُبِّي

بابا حُـبِّي يَسْـكُنُ قَلْبِي ***** يَجْلُـو هَمِّي يَفْتَحُ دَرْبِـي
بنصـائحِهِ سِـرُّ نَجاحي ***** ويُداعِبُـني حين الكَـرْبِ
فأرى نـوراً في عـيـنيه ***** يُـدْنيـني مِنْ عَرْش الربِّ
حين أصلي يُشْرَحُ صدري ***** في هَـرْوَلَةٍ يُقْبـِلُ رَبـي
وأبي أيضاً كم يسـعدني ***** يُفْرِحُنِي إنْ يَجْلِسْ جَنْـبِي
فيـُعَلِّـمُنِي دَوْماً درسـاً ***** إنْ فـي عَلـمٍ أو في الأدبِ
كم يألَمُ إنْ زَلَّتْ قَدَمِـي ***** فُـيُعَلِّمُني حِكَـمَ الغـَيْبِ
إنْ أسـهرْ ليلاً يِسْهَرْ لـي ***** فيُـرَقِّيني بِرُقى الطــبِّ
ويـداويـني خَيـْرَ دواءٍ ***** فـي قُبـلتهِ يَحيا قلـبي
يارب احفـظ أمي وأبي ***** واحفظ ديني واقبل طلبي
شعر الدكتور ضياء الدين الجماس