اللبن النيِّئ والشفاء من التهاب المفاصل التنكسي

من فضائل اللبن النيئ الصحية

اكتشف أحد العلماء الألمان عاملاً سماه العامل W موجود في اللبن الخام النيِّئ والشحم النيِّئ ، وخاصة شحم الإلية من الخراف البرية. ويتلف هذا العامل بالحرارة .
وأهمية هذا العامل ترميم السطوح المفصلية بحيث تبقى ملساء ولا تصاب بالتنكس ، أي لا تصبح خشنة عديمة الانطباق الصحيح ، وبالتالي يبقى الشخص قادراً على الحركة اللينة دون ألم ولمسافات طويلة ..

ولكن كيف يمكننا في الوقت الحاضر أن ننصح الناس بتناول الألبان النيئة وقد انتشرت الأمراض الحموية الجرثومية الكثيرة بين الماشية كالحمى المالطية ..
أقول : من نعم الله تعالى أن الإبل نادراً ما تصاب بهذه الأمراض ، وإن لبنها لا يغلى ولا يشرب إلاَّ نيئاً ، فإذا صح لمريض مصاب بمرض مفصلي أن يتناول من لبن النوق فعليه بذلك فإنه ينفعه كثيراً . وكذلك إذا تأكد من سلامة بقرة أو شاة من الأمراض فإنَّ في شرب لبنها نيئاً فائدة أكثر من غليه .
والشاهد العملي على قيمة هذا العامل أن البدو الذين يشربون لبن النوق نادراً ما يصابون بمرض مفصلي . ومن المعروف عند السابقين أنهم يحلبون الشاة ويشربون لبنها مباشرة مع تناول التمر فهو غذاء كامل وصحي واقٍ من كثير من الأمراض .