التمر هو الغذاء والدواء

التمر هو الغذاء والدواء


تحظى المواد الغذائية الصناعية بالقدر الأكبر من الإعلانات المرئية والمسموعة والمقروءة لتحقيق رواجها وزيادة معدلات البيع منها ، وتتنافس الشركات المنتجة لهذه المواد التي تفتقد إلى الكثير من العناصر الغذائية اللازمة لبناء الجسم والمحافظة عليه في جذب المستهلكين وخاصة الأطفال للإقبال على هذه المواد الغير مفيدة والتي قد تضر في كثير من الأحيان 0
في الوقت الذي تتوفر فيه الأغذية الطبيعية التي لاغنى لجسم الإنسان عنها والتي تتواجد دائماً في يد الإنسان ولايدري عنها شيئاً ومن هذه الأغذية “التمــر” ذلك الغذاء الدواء الذي قال عنه صلى اللــه عليه وسلم ” بيت لاتمر فيه 00 جياع أهله ” كما قال عليه الصلاة والسلام ” التمر قليله دواء وكثيره طعام ” 0
* ماهي القيمة الغذائية للتمر ؟
– التمر له قيمة غذائية مرتفعة وهو أقل الثمار عرضة للتلف والتلوث بسبب طبيعته المميزة ويكفي هذا الثمر ماذكر عنه في القرآن الكريم في مواضع كثيرة ولعل ماتضمنته سورة ” مريم ” عليها السلام حين جعل الله تعالى لها في التمر غذاء وعوناً على ولادة المسيح عليه السلام مافيه أسمى معالي الروعة 0
* ماهي مكونات التمر ؟
– التمر من الفاكهة اللذيذة المستساغة الطعم والمحببة لدى الجميع وهو يحتوي على مواد سكرية يمتصها الجسم بسرعة ، وكثير من هذه السكريات على شكل جلوكوز وهو منبع الطاقة الأساسي في البدن ، ويصل الدم والكبد سريعاً فتعم الحيوية في الجسم ، إن السكريات تدخل في بناء الخلايا وفي بناء الأضداد التي تعين المناعة كما يحتوي التمر على الماء وعلى الأحماض الأمينية التي تدخل في بناء مكونات الجسم ويحتوي أيضاً على الدهون المفيدة 0
* هل يحتوي التمر على فيتامينات ؟
– نعم حيث إنه يحتوي فيتامين (أ) الذي يقوي البصر ويتدخل بتطور العظام والأسنان ويمنح الجسم نمواً والجلد نضارة ، كما يحتوي التمر على مجموعة من فيتامينات (ب) التي تدخل في الأعصاب ولها علاقة بالنمو والنضارة ويحتوي التمر كذلك على فيتامين (ج) الذي يحمي من النزف ويحسن شفاء الجروح ويفيد اللثة ، كما يحتوي فيتاميناً يقي من فقر الدم وهذه ليست كل فيتاميناته ففيه المزيـد 0
* ماذا عن منافع أملاحه ومعادنه ؟
– التمر يحوي المغنيزيوم وهي مادة مهدئة للأعصاب وتدخل ببناء العظم والأسنان ولها علاقة بالعضلات وتدخل بتكوين خلايا الجسم ، ويحتوي التمر البوتاسيوم المهدىء كذلك والذي يساهم بعمل العضلات والنقل العصبي ويتدخل بنظم القلب ، ويحتوي الكلس عمود العظام والأسنان والحافظ من التشنجات وصديق العضلات والمساعد في تخثر الدم والذي يتدخل بعمل القلب وإنتاج الحليب 0
التمر يحوي أيضاً الكلور والصوديوم وهي من أهم أملاح البدن ، ولاننسى أن التمر يحتوي الفلور وثيق الصلة بالأسنان والعظام ويحتوي الزنك الذي يتدخل بتركيب عناصر جوهرية للجسم ويساعد في النمو وحماية الجلد وشفاء الجروح ويصون المناعة ، إنه يحتوي النحاس المعاكس لنوع من فقر الدم والذي يتدخل بكثير من مركبات الجسم ، أما الحديد فإنه يوجد أيضاً في التمر ونقصه يؤدي لفقر الدم ولنقص النمو، إن عنصر الكبريت يوجد في التمر والكبريت هذا يدخل بتركيب بروتينات الخلايا وبالعديد من سوائل البدن ، التمر يحتوي الفوسفور شريك الكلس في العظام والأسنان والذي يساهم ببناء الخلايا وهو مفتاح عمليات الطاقة في الجسم والمدخل لنقل الرسائل العصبية 0
إن التمـر يحوي العديد من العناصر الأخرى والتي لكل منها دور أساسي في جسمنا 0
* ينصحون الحامل والمرضع بالإكثار من تناول التمر ، فما جدوى ذلك ؟
– عند الولادة يقوم الرحم بحركات انقباضية قوية وتحتاج عضلاته للغذاء وخير الغذاء أسهله هضماً وأيسره وصولاً وامتصاصاً وأكثره نفعاً وسكاكر التمر هي كذلك ، إن الرطب على وجه الخصوص يحتوي مواد تنبه تقلصات الرحم ، والتمر يريح أعصاب الحامل ويمنحها الهدوء ويساعد على منع النزيف ، إن التمر يجعل المخاض متوازناً حيث أنه يقوي الطلق الضعيف ويخفف من السريع والتمر يساعد على إدرار الحليب ، إن الأم التي تتناول التمر تصل مكوناته لجنينها عبر المشيمة ومع الحليب تصل لرضيعها بعد الولادة ويأخذ الطفل الهدوء ومن هنا يتبين لنا صدق من لاينطق عن الهوى ” من كان في طعامها في نفاسها التمر خرج وليدها حليماً ” فعلاقة التمر مع الأمومة كبيرة حقاً ماللنساء عندي مثل الرطب ” 0
* ماعلاقة التمر ببناء وحماية أجهزة الجسم !؟
– التمر يخفف استثارة الإنسان ويهدىء السعال وبه مواد تجلب الراحة وهو خفيف على جهاز الهضم ويخفف القيء وينظم التغوط فلا إسهال ولاإمساك ، كما أنه يعوض الأملاح والغلوكوز في التهابات المعدة والأمعاء 0
من التمر يمكن صنع كثير من الأدوية ، كما أنه يقتل الديدان ويساعد بوظيفة السمع ويحمي جدران الأوعية الدموية ويدر البول وهو عدو للحصيات البولية ويقلل من أمراض الكلى والمرارة والنقرس ، كما أنه يقوي التناسل 0
* كيف يستفيد الأطفال من التمر ؟
– التمر يبعد العصبية والنرفزة ويريح الأعصاب المتعبة ويهدىء الطفل كثير الحركة مما يجعل هذا الغذاء العظيم مناسباً لأبنائنا في أيام اختباراتهم وإعانتهم على التركيز وزيادة التحصيل ، وعلينا أن نحبب أطفالنا في تناول هذه الثمرة المباركة وأن نعمل على أن لاتخلو بيوتنا منها أبداً، ومما عرضنا من فوائد يمكننا الآن إدراك سر كون التمر فطور الصائم وسحوره، و الله من وراء القصد 0__________________